image
الثلاثاء 16 صفر 1441 | الساعه 05:53 بتوقيت مدينة الرياض

منسوبو التعليم في محافظة المجمعة يهنئون القيادة باليوم الوطني (89)

منسوبو التعليم في محافظة المجمعة يهنئون القيادة باليوم الوطني (89)

الإثنين 24/01/1441 الساعة 06:20 هـ (مكة المكرمة)

 
 

تعليم المجمعة – الإعلام التربوي

رفع سعادة مدير التعليم بمحافظة المجمعة د. صالح بن محمد الربيعة أصالة عن نفسه ونيابة عن أسرة التعليم بمحافظة المجمعة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد وزير الدفاع، بمناسبة الذكرى (89) لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، حيث بين أنه في مثل هذا اليوم تحل الذكرى الـ«89»، ليومنا الوطني المجيد حيث سجل التاريخ مولد المملكة بعد ملحمة البطولة التي قادها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، رحمه الله، وهذه الذكرى استذكار لملحمة بطولية قادها وأرسى دعائمها ووطد أركانها مؤسس هذا الكيان الشامخ  وعمل على استتباب الأمن والاستقرار وتحقيق إنجازات مثمرة في شتى المجالات،فتواصلت مسيرة حكيمة حققت الوئام، وأعادت للأرض السلام، إنجازات طيبة على أرض طيبة وضع لبناتها الأولى – رحمه الله – منطلقاً من أساس متين قام على صفاء الإسلام، وانطلق سعياً للنماء والرخاء والسلام وعلى ذات الأساس المتين واصل الأبناء مسيرة الوفاء متقدة تستمد جذوتها من إخلاص المؤسس لبناء دولة عصرية وأكملها من بعده رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه وساروا على نهجه القويم .

وأكد سعادته أن للوطن معنى سام ونبيل تتضائل أمامه كل المعاني فهو رمز للعزة والكرامة والفخر والاعتزاز بالهوية والكيان، وفي الاحتفاء باليوم الوطني رمزية عميقة الدلالة لمجد ممتد منذ ملحمة الملك عبدالعزيز البطولة الخالدة إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله

ونوه في هذا السياق بما تشهده المملكة في هذا العهد الميمون بقيادة وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان من الكثير من الإنجازات الواعدة التي تسير بوتيرة متسارعة وخطى راسخة نالت من خلالها تقدير وإعجاب جميع دول العالم، وأن ما تحقق من تقدم لهذا الوطن هو بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بالأمن والاستقرار الذي تنعم به المملكة بالسياسة الحكيمة الواعية للقيادة وحرصها على تنمية الإنسان وتطويره.

كما أبدى مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية الأستاذ أحمد بن ابراهيم العبدالوهاب اعتزازه بهذا اليوم وقال (إن مناسبة اليوم الوطني للمملكة ذكرى تاريخية عظيمة فتحت صفحة جديدة في تاريخ الجزيرة العربية بتوحيد البلاد وقيام المملكة تحت راية التوحيد وإطلاق نهضة تنموية شاملة ازدهرت في ظل قيادة حكيمة واعية وشعب وفي يعمر قلبه الإيمان والولاء والإخلاص لدينه ووطنه وقيادته. وأضاف «إن مسيرة العمل الوطني في المملكة جسدت نموذجاً مشرفاً لتلاحم القيادة والشعب من أجل حاضر ومستقبل البلاد وتقدمها وتطورها حرصاً من الجيع على أن يكون الهدف الأسمى هو رقي الوطن وازدهاره، فهي ولله الحمد تشكل قصة نجاح متفرد يفخر بها العرب والمسلمون وشعوب العالم كافة، وإن الإنجازات التنموية البارزة التي حققتها المملكة العربية السعودية في مختلف المجالات وعلى الأصعدة كافة جاءت بفضل حكمة وحنكة القيادة السعودية، وحرصها الدائم على تحقيق تطلعات الشعب السعودي وتوفير البيئة المناسبة له للتطور والتقدم، إلى جانب سعيها الحثيث إلى أن تتبوأ المملكة بإرثها الحضاري وتاريخها العريق، أعلى المراتب في سلم التقدم والتطور والازدهار العالمي ولتتبوأ مكانتها الدولية الرائدة.

كما قال مساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية الأستاذ فهد بن حسن العوله بمناسبة اليوم الوطني: نستحضر في هذا اليوم المبارك ذكرى عزيزة على قلب كل مواطن والمتمثلة في بدء الانطلاقة المباركة على درب الحضارة والتطور رسمها ولاة الأمر رعاهم الله، نستعيد فيه ذكرى عزيزة على قلوبنا ألا وهي ذكرى توحيد مملكتنا الغالية علينا جميعاً، والتي بدأ منها مرحلة البناء الشامل والنهوض بهذه البلاد على كافة الأصعدة التنموية لتحقيق العديد من الإنجازات لبناء الوطن والمواطن التي نراها اليوم، كما أننا نستلهم في هذا اليوم مسيرة التنمية الشاملة لهذا الوطن، في ظل قيادة حكيمة، تراعي مصلحة الوطن والمواطن، دون الإخلال بثوابت الدين، مع التزام بالأعراف والأخلاق العربية الأصيلة، وهذه التنمية التي اهتمت ببناء الإنسان أولاً، وتناولت جميع الجوانب من منشآت، وأنظمة وخدمات يسرت على المواطن جميع أموره.

وقالت الأستاذة نورة بنت حمد الركبان مساعدة مدير التعليم للشؤون التعليمية (بنات) (تمر ذكرى اليوم الوطني للمملكة ونحن ننعم بحمد الله بالكثير من المنجزات المتمثلة في المشاريع التنموية والتي نفخر ونفاخر بها أمام الجميع تتويجاً لمسيرة العطاء والازدهار لهذا الوطن الغالي، وذكرى اليوم الوطني الـ 89 تطل هذه البلاد الطاهرة بنعم كثيرة والتي شرفها الله في قبلة المسلمين بيت الله الحرام، لنتذكر موحدها الملك عبدالعزيز - رحمه الله - وسار على خطاه أبناؤه الملوك وما كان عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - إلا امتداد لمسيرة العطاء والمضي في خدمة مستقبل بلادنا الزاهر على الأصعدة كافة.