image
الإثنين 13 شعبان 1441 | الساعه 12:58 بتوقيت مدينة الرياض
جديد

تعليم المجمعة يتخذ عدداً من الإجراءات التوعوية والاحترازية للوقاية من ” ڤايرس كورونا ”

تعليم المجمعة يتخذ عدداً من الإجراءات التوعوية والاحترازية للوقاية من ” ڤايرس كورونا ”

الثلاثاء 17/06/1441 الساعة 11:02 هـ (مكة المكرمة)

 
 

 

تعليم المجمعة – الإعلام التربوي

 

 إتخذت  إدارة تعليم محافظة المجمعة عدداً من الإجراءات التوعوية والاحترازية للوقاية من ” ڤايرس كورونا ” تماشيًا مع توجهات وزارة التعليم لما فيه مصلحة المجتمع بشكل عام والمجتمع التعليمي بشكل خاص.

وأوضح مساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية الأستاذ فهد العوله , أنه تم عقد عدة إجتماعات بقسم الصحة المدرسية وتم مناقشة أعمال لجنة الطواريء الصحية التي عقدت اجتماعاتها بناء على المستجدات المحلية والعالمية والتي تتطلب جهودا مكثفة واجتماعات دورية وتكوين فرق عمل مشتركة مع الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة لتقديم برامج وحملات توعوية لكافة فئات المجتمع.
كما أشار العوله أنه تم توجيه قادة وقائدات المدارس إلى أعداد برامج توعوية وفعاليات تركز على التعريف بالفيروس وطرق الوقاية منه مؤكدا على أهمية التواصل الفعال مع أولياء أمور الطلاب والطالبات وحثهم على اتباع التعليمات والاحتياطات التي تؤكد عليها وزارة الصحة، وقد انطلقت المدارس فعليًا من خلال الإذاعة الصباحية والمحاضرات والفعاليات والنشرات التوعوية.
كما نفذت الشؤون الصحية في إدارة التعليم محاضرة تعريفية لمواجهة فايروس كورونا المستجد، وطرق الوقاية منه، للعمل على زيادة الوقاية الصحية، ورفع مستوى الوعي لدى منسوبي ومنسوبات التعليم والتعريف بالإجراءات المتبعة للتوعية الصحية تجاه فايروس كورونا، والأمراض الفايروسية، والأوبئة بوجه عام، قدمها الدكتور شوقي علي من مركز صحي الفيصلية بالمجمعة على مسرح إدارة التعليم تحت رعاية سعادة مدير التعليم أ. يوسف الملحم ومدير مستشفى الملك خالد بالمجمعة د. خالد القحطاني وعدد من منسوبي ادارة التعليم ووزارة الصحة ,  كما نفذت الشؤون الصحية بتعليم المجمعة حزمة من البرامج والمناشط التوعوية والتثقيفية الخاصة بالتعريف بفايروس كورونا وطرق الوقاية منه، وذلك في جميع مدارس البنين والبنات. وعمدت إلى زيادة مستوى الوقاية الصحية تجاه العديد من الأمراض الفايروسية والموسمية بما يحقق بيئة تعليمية صحية وآمنة للطلاب والطالبات.وتوزيع النشرات والمطويات التوعوية والتعريفية على المدارس والمقرات التعليمية، التي تعرف بفايروس كورونا وتاريخه، وأسباب انتقاله، وطرق عدواه، وكيفية مكافحته والحد من انتشاره، إضافة إلى تنشيط دور الإذاعة المدرسية، وتسخير منابرها نحو زيادة الوعي بمخاطر المرض، ونشر الثقافة الصحية لخلق الأجواء التعليمية الآمنة والمناسبة للطلاب والطالبات
.

 
 
 

وفي الجانب النسائي رعت مساعدة المدير للشؤون التعليمية أ/ نورة الركبان تدشين الحملة التوعوية بفيروس كورونا بحضور وفد من المكتب الإشرافي للصحة المدرسية النسائي بقطاع الصحة على رأسهم الدكتورة المتميزة نجوى سليمان و مجموعة من الممرضات من قسم التوعية الصحية بمستشفى المجمعة ومركز صحي الفيصلية و قسم الصحة المدرسية ، ومن الإدارات النسائية حضرت مجموعة من رئيسات ومساعدات الأقسام والمشرفات التربويات و منسوبات الإدارات النسائية ، وقد تم الاستماع للمحاضرة و تلقي استفسارات الحضور عن هذا الفيروس ومدى انتشاره و طرق رفع المناعة الصحية للجسم ومكافحة العدوى بالمدارس والمنازل التي تولت الإجابة عليها مشكورة الدكتورة/ نجوى.

 وقد قدمت مساعدة الشؤون الصحية المدرسية شكرها العميق للدكتورة و لمركز صحي الفيصلية على جهودهم التوعوية و المشاركة مع التعليم في هذه الحملة في ادارة التعليم بشكل خاص و مع باقي المراكز الصحية في مدارس المحافظة بشكل عام.

كما حثت الحاضرات على  على أخذ المعلومات الدقيقة من موقع وزارة الصحة و الاطلاع على التحديث اليومي العالمي لعدد الحالات و مناطق انتشار الفيروس الذي تصدره الوزارة على حسابها في تويتر وتقييم منظمة الصحة العالمية للمخاطر و التي تشير بفضل الله الى أن المملكة لم تسجل أي حالة إصابة حتى الآن.