image
الجمعة 10 شعبان 1441 | الساعه 02:26 بتوقيت مدينة الرياض
جديد

التعليم توفر خيارات في المدرسة الافتراضية والتعليم عن بُعد

التعليم توفر خيارات في المدرسة الافتراضية والتعليم عن بُعد

الجمعة 25/07/1441 الساعة 08:05 هـ (مكة المكرمة)

 

تعليم المجمعة – الإعلام التربوي

     أطلقت وزارة التعليم منظومة التعليم الموحدة نظراً لتعليق الدراسة في عموم مدارس المملكة العربية السعودية  وذلك للظروف الراهنة لتفشي فيروس كورونا في دول العالم ومن باب الإحترازات وسلامة الطلاب والطالبات ومنسوبي التعليم ,

ودعت وزارة التعليم الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم إلى الاستفادة من تلك القنوات ، من خلال الخيارات التي وفرتها للتعليم عن بُعد، لتقليص أي فاقد تعليمي. حيث تتيح قناة «عين» 19 قناةً تلفزيونية تبث الدروس لجميع المراحل الدراسية على قمر عربسات من الساعة 8 صباحاً حتى 12.30 ظهراً، ويعاد طوال اليوم بصفة مستمرة لإيصال الدروس اليومية للطلاب والطالبات ، وكذلك على رابط قناة عين على يوتيوب على مدار الساعة.حيث يتم نشر الجداول الدراسية لمختلف المراحل الدراسية في التعليم العام (ابتدائي، متوسط، الثانوي بنظاميه وكافة مساراته)، وذلك ضمن الخطة الدراسية لكل أسبوع على حده ، ويتم شرح الدروس بشكل يومي عبر قناة عين وعبر قنوات المدرسة الإفتراضية والتطبيقات , وعبر بوابة المستقبل.

ويُقدم نظام «التعليم عن بُعد» المناهج التعليمية والدروس إلى جميع الطلبة بطريقة تفاعلية تحاكي الواقع المدرسي، على الرغم من وجود الطلبة في منازلهم، ومنحهم فرص التعليم الجيد والمناسب من خلال منصات تعليمية معتمدة من وزارة التعليم، توفر محتوى تعليمياً بصورة متكاملة، ودعم الحلول التعليمية البديلة والمناسبة لاستمرارية العملية التعليمية.

 

من جانبه أكد سعادة مدير التعليم الأستاذ يوسف بن عبداللطيف الملحم ، أن إطلاق الوزارة لمبادرة التعليم عن بعد، يُشكل ضمان لإستمرارية عملية التعليم من دون عقبات، وهي وسيلة عصرية تعزز من مفهوم التعلم مدى الحياة، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تدعم في الوقت ذاته مساعي الدولة وإجراءاتها الاحترازية على المستوى الصحي.

وأضاف أن تطبيق نظام التعليم عن بُعد، يشكل أولوية لدى الوزارة لإعتبارات عديدة، حيث عملت على توفير منصة إلكترونية تفاعلية فاعلة للتعلم عن بعد، تسهم في تحقيق مجموعة من الأهداف، تتمثل في جعل الباب مفتوحاً أمام الجميع للتعلم، والتغلب على العائق الزمني، والعائق الجغرافي، والاستفادة من الطاقات التعليمية المؤهلة، والتقنيات الحديثة في العملية التعليمية .

وأهاب الملحم في ختام حديثه على عدم استخدام الترددات والروابط والتطبيقات غير الرسمية, واستخدام الروابط الرسمية المعلنة من وزارة التعليم  فقط لضمان استمرار العملية التعليمية بجودة وفاعلية.